أهلاً
الأربعاء، ٤ تشرين الأول ٢٠٢٣
١٠:٠٧:٢٢ م غرينتش+٠٣:٠٠
أهلاً
الأربعاء، ٤ تشرين الأول ٢٠٢٣
أهلاً
جورداتا صحة أردن
جورداتا صحة أردن
جورداتا صحة أردن
جورداتا صحة أردن
  • البرنامج
  • ما قبل الخبث
  • أسباب السرطان
  • ألكشف ألمبكر
  • خصائص الورم
  • بداية الورم
  • السرطان
  • نسبة الخطر
  • المسرطنات
  • هام جداً
  • ما هو
  • BROKEN LINK
جورداتا صحة أردن
جورداتا صحة أردن جورداتا صحة أردن

جورداتا صحة أردن حكمة اليوم جورداتا صحة أردن
إذا لم تعرف كيف تسأل
لن تفهم الجواب
* * *
جورداتا صحة أردن
جورداتا صحة أردن

سرطان البروستاتا وجرثومة بولية

سرطان البروستاتا وجرثومة بولية


جورداتا صحة أردن كلمة ألمحرر جورداتا صحة أردن
القرأءة طبياً
ما تقرأه هنا هو نتاج علم ومعرفة وخبرة لإيصال النصائح للمريض وللسليم على حد سواء، تتناقل بين الكُتًاب والقُراء كل على طريقة صياغته واسلوب شرحه. ومع ذلك، فستبقى غرفة الفحص والعلاقة بين المريض والطبيب المعالج، هي المكان الافضل لمثل هذه التبادلية.
للمزيد....


من الإدارة
اقد تحولنا في جورداتا من com. إلى net. لتعكس لاتجارية الموقع. يستطيع كل الاعضاء إستعمال نفس كلمة السر والكنية من الموقع السابق للدخول.

مع تحيات أسرة التحرير.
جورداتا صحة أردن
جورداتا صحة أردن

سرطان البروستاتا وجرثومة بولية -- ضمن قسم : ألأورام

:- المحرر في يوم 20-04-2022 ألساعة:19:03 -عمان

ألأورام اكتشف علماء بكتيريا في البول لها علاقة بالإصابة بسرطان البروستاتا الشرس ويأملوا أن يساعد هذا الاكتشاف في الوصول إلى طرق جديدة لاكتشاف هذه الأورام الخطيرة وحتى الوقاية منها. ومن السابق لأوانه تحديد ما إذا كانت هذه البكتيريا تسبب السرطان أم لا، وليس مجرد علامة مفيدة لاكتشاف المرض.


ويخطط الفريق العلمي التابع لجامعة إيست أنغليا البريطانية والذي اكتشف هذه العلاقة بين بكتريا البول وسرطان البروستاتا، للقيام بمزيد من العمل لمعرفة ما إذا كان القضاء على هذه العدوى بالمضادات الحيوية قد يمنع الأورام أم لا.
ومن المعروف أن العدوى البكتيرية تلعب دورا في تطور سرطانات أخرى - يمكن على سبيل المثال لجرثومة تسمى "الملوية البوابية" أن تحفز سرطان المعدة، ويمكن أن تساعد مجموعة من المضادات الحيوية في القضاء على هذا الخطر.

نمو البروستاتا
لا يعد سرطان البروستاتا مهددا للحياة دائما، فبعض الأورام تنمو ببطء شديد بحيث لا تسبب أي مشاكل، ويمكن تركها بمفردها بأمان ومراقبتها ببساطة بدلا من ذلك. ويكمن التحدي في تشخيص وسرعة علاج الرجال المصابين بالعدوى القوية سريعة النمو التي تسبب الضرر، مع تجنيب الآخرين العلاج غير الضروري.
ولا يُمكن للاختبارات المتاحة حاليا - مثل اختبار مستضد البروستاتا النوعي (بي إس إيه) والخزعة - دائما التنبؤ بالسرطانات التي ستكون ضارة.
أما بالنسبة لهذا الاكتشاف العلمي الأخير، والذي نُشر في المجلة الأوروبية لأورام المسالك البولية، فقد درس الباحثون أكثر من 600 مريض مصابين وغير مصابين بسرطان البروستاتا، لتقييم مدى فائدة اختبار بكتريا البول.
وحددوا خمسة أنواع من البكتيريا التي كانت شائعة في عينات البول والأنسجة المأخوذة من الرجال الذين أصبحت الأورام السرطانية لديهم عدوانية في نهاية المطاف.
وكانت جميعها من أنواع البكتيريا التي يمكن أن تنمو بدون أكسجين. وكانت بعضها أنواعا جديدة تماما، ولم يتم التعرف عليها حتى الآن.
وسُمى نوعان من أنواع البكتيريا الجديدة التي عثر عليها الفريق على اسم اثنين من ممولي الدراسة - بورفيروموناس بوبي، على اسم صندوق "بوب تشامبيون للسرطان"، وفاريباكولوم بروستاتكانسيروكيا (سرطان البروستاتا المتنوع)، على اسم هيئة سرطان البروستاتا في المملكة المتحدة.
وقالت الدكتورة راشيل هيرست، عضو فريق البحث: "من بين الأشياء التي لا نعرفها حتى الآن هو كيف يصاب الناس بهذه البكتيريا، سواء كانت تسبب السرطان، أو ما إذا كانت الاستجابة المناعية الضعيفة تسمح بنمو البكتيريا".
وأضافت: "لكننا نأمل أن تؤدي نتائجنا وعملنا المستقبلي إلى خيارات علاجية جديدة، يمكن أن تُبطئ أو تمنع تطور سرطان البروستاتا العدواني. ويمكن لعملنا أيضا أن يضع الأسس لاختبارات جديدة تستخدم البكتيريا للتنبؤ بالعلاج الأكثر فعالية لكل رجل من الرجال المصابين بالسرطان".
وقال زميلها البروفيسور كولين كوبر، الذي شارك في قيادة البحث، لبي بي سي إنه واثق تماما من أن نتائج البحث حقيقية - فقد اتبعوا إجراءات صارمة للتأكد من عدم وجود فرصة للتلوث أثناء قيامهم بالبحث في المختبر.
وقال إنه من الممكن أن تفرز بعض هذه البكتيريا هرمونات تساهم في تطور الأورام العدوانية.
وقال الدكتور سام غودفري، من مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة: "ما يقرب من أربعة من كل 10 سرطانات في المملكة المتحدة مرتبطة بعوامل الخطر المعروفة مثل التدخين والسمنة. لكن هناك عوامل خطر أخرى مسببة للسرطان، مثل البكتيريا، والتي بدأنا للتو في التعرف عليها".
وأضاف: "هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد كيفية مشاركة هذه البكتيريا في نمو سرطان البروستاتا، لكن هذا البحث يمكن أن يساعد في توفير أدوات جديدة للفحص والوقاية من شأنها أن تساعد في تقليل تأثير هذه السرطانات على المجتمع".


جورداتا صحة أردن تقييم المقال جورداتا صحة أردن


الرجاء تقييم هذا المقال:

المعدل: 4.0
تصويتات: 37.


رديئ عادي جيد جيد جدا ممتاز




جورداتا صحة أردن
جورداتا صحة أردن

جورداتا صحة أردن روابط ذات صلة جورداتا صحة أردن
· إقرأ عن ألأورام
· ما كتبه المحرر


المقال ألأكثر قراءة عن ألأورام:
السرطان: ممستجدات !

جورداتا صحة أردن
جورداتا صحة أردن

جورداتا صحة أردن خيارات جورداتا صحة أردن

صفحة للطباعة صفحة للطباعة

أرسل هذا المقال لصديق أرسل هذا المقال لصديق
جورداتا صحة أردن
جورداتا صحة أردن
//